كيفية البدء بادخال الغذاء لطفلك بعد الارضاع
البرنامج الغذائي للطفل بعد 6 اشهر
راقبي ظهور العلامات التالية لمعرفة متى يحتاج طفلك لإطعامه غير الحليب. عند حوالي ستة أشهر من عمره يحتاج طفلك إلى البدء في تناول أطعمة أخرى غير الحليب الطبيعي أو الصناعي.
لماذا 6 اشهر؟
راقبي ظهور العلامات التالية لمعرفة متى يحين الوقت لإطعام طفلك الجوامد:
يحتفظ طفلك برأسه ثابتاً دون إهتزاز ويجلس في حضنك مستنداً عليك.
يفتح فمه عندما تقربين ملعقة منه.
يستطيع طفلك البلع لا الامتصاص فقط.
يستخدم طفلك طاقة لأن حركته في إزدياد فهو على سبيل المثال ينقلب على بطنه وظهره وبالتالي يحتاج إلى حليب طبيعي أو صناعي أكثر لإشباع شهيته.
طفلك يبدأ في الاهتمام بالعالم المحيط به وخاصة بما تأكلينه.
حتي يحافظ طفلك على صحته يحتاج إلى تناول الجوامد في سن الستة أشهر لأن مخزونه من الحديد وغيره يبدأ في الانخفاض بينما ترتفع حاجته للطاقة. تقديم الجوامد قبل الآوان وخاصة قبل الشهر الرابع من العمر سوف يتسبب في مرض طفلك لأن جهازه الهضمي لم يتطور بما فيه الكفاية لمعالجة أي طعام سوي الحليب الطبيعي أو الصناعي.

كيف أبدأ؟
إنتقي وقت يكون طفلك فيه سعيداً وأنت هادئة ولك الوقت الكافي للتركيز على طفلك.
أجعلي الطعام ناعماَ ومهروساً باضافة الحليب الطبيعي أو الصناعي إليه. وقد يعني ذلك عجن الطعام أو تمريره داخل منخل.
لا تضيفي السكر أو العسل أو الملح إلى الطعام لأن لطفلك براعم تذوق حساسة للغاية وإضافة الملح قد يؤذي كليتيه.
أعطيه حوالي نصف ملعقة صغيرة من الجوامد بعد إرضاعه وزيدي هذه الكمية تدريجياً على مر الأيام التالية حتي يتعود عليها. إستمري في إرضاعه حسب الحاجة كما كنت تفعلين قبل إطعامه الجوامد.
أعطيه الجوامد مرة يومياً خلال الأسبوع الأول, ومرتين خلال الأسبوع الثاني وثلاث مرات خلال الأسبوع الثالث.
لا تضعي الملعقة أو الطعام في فمك قبل إطعامه لطفلك لأن ذلك ينقل الجراثيم المتسببة في تسوس الأسنان إلى فم طفلك.
لا تقلقي إذا رفض طفلك الجوامد بل جربي مرة أخرى بعد بضعة أيام.
إبدئي بطعام الأطفال المكون من نوع واحد من وجبات الحبوب كالأرز مثلأ, به مادة الحديد (يمكن قرأة ذلك على العبوة). الأطعمة المكونة من القمح غير مناسبة للأطفال الرضع في المرحلة المبكرة من عمرهم. بعد ذلك يمكنك إدخال الخضر والفواكه واللحوم والدواجن على ذلك بالتدريج. يمكن للأطفال الرضع أكل اللحوم ما دامت هشة ويسهل بلعها.
أبدي بنوع واحد من الأطعمة في الوجبة الواحدة ثم أدخلي أطعمة مختلفة واحدة كل مرة. غيري من الأطعمة حتي يحصل طفلك على مزيج من المواد المغذية. وبعد إدخال الأطعمة المختلفة بنجاح يمكنك البدء في مزجها في الوجبة الواحدة, مثلا أرز مهروس ومعه بعض اللحم المفروم والخضر.
إذا كان أي من أقارب طفلك يعاني من حساسية من أي نوع من الأطعمة لا تقدميها إلى طفلك إلا بعد بلوغه شهره الثاني عشر ثم إنتظري 5 إلى 10 أيام قبل تقديم أي نوع جديد من الأطعمة إليه.



نصائح اخرى :
عندما تظهر الأسنان الرواضع لطفلك, إغسليها مرتين يومياً بالفرشاة الناعمة أو بقطعة قماش ناعمة نظيفة ممسوحة بالقليل من معجون الأسنان منخفض الفلوريد. سوف يساعد الفلوريد على منع تسوس أسنان طفلك.
تأكدي من أن الطعام الذي تقدميه لطفلك طازج دائماً وقد تم حفظه بالشكل المناسب في جو نظيف. تخلصي من بقايا طعام طفلك وإحتفظي بالطعام المحضر مسبقاً له في الثلاجة ليوم واحد لا غير. فالأطفال يصابون بالتسمم من الطعام بسهولة شديدة.
سوف تلاحظين تغيير شكل البراز في لفف طفلك بعد إدخال الجوامد على طعامه.
شرب الماء عادة جيدة ويستحسن البدء فيها مبكراً. إبدئي في تقديم الماء المغلي المبرد لطفلك في كوب له انبوب. المشروبات الغازية والشاي غير مناسبة للأطفال الرضع وهم لا يحتاجون إلى عصير الفاكهة.
إذا كنت ترضعين طبيعياً إستمري في ذلك وفق حاجة طفلك, وإذا كنت ترضعينه الحليب الصناعي فأعطيه 100 مللتر لكل كيلوغرام من وزنه (أو حوالي5 إلى 6 زجاجات سعة كل منها 180-200 مللتر) يومياَ. فالحليب الطبيعي أو الصناعي لا يزال هو الطعام الرئيسي لطفلك في هذه السن.
لتسهيل العملية قومي بتحضير طعام طفلك مسبقاَ وجمديه في المبرد في قالب الثلج للإستعمال فيما بعد.
هذه فعلاً فترة مدهشة من عمر طفلك فالأمر لا يتعلق بالتغذية فحسب بل بتعريف طفلك على عالم الطعام الذي نأكله والاستمتاع به والجوانب الاجتماعية منه. والهدف هو أن يتناول طفلك عند بلوغه سن الإثني عشر شهراً أنواعاً مختلفة من الطعام الصحي كباقي أفراد الأسرة.
نظام ومواعيد إدخال الجوامد علي طفلك متعلقان بالحاجة الغذائية إليهم واستعداد جسم طفلك التعامل معها.
غيري ملمس الأطعمة من ناعمة إلى مهروسة إلى متكتلة إلى ما يمكنه تناولها بأصابعه مع نموه ولا تستخدمي الأطعمة المجهزة تجارياً إلا نادراً لأنها لا تعطيك التنوع المطلوب.
قومي بوزن طفلك بإنتظام وسجلي وزنه في الرسم البياني الموجود في كتيب الصحة الشخصية الخاص به. أهم ما في الأمر هو أن نمو طفلك يتبع النمط العام أو الخط البياني للنمو. إذا كان الخط البياني مسطحاً أو مائلاً إلى الهبوط تحدثي مع الطبيب.



التغذية من سن 8 أشهر :
في هذه السن يفترض أن يأكل طفلك:
- اللحوم المهروسة.
- وجبات حبوب الأرز الخاصة بالأطفال.
- الخضر والفواكه المهروسة.
- الحليب الطبيعي أو الصناعي.

ضيفي عليها في هذا الشهر:
- وجبات الحبوب أخرى خاصة بالأطفال.
- سمك طازج خالي من الشوك.
- صفار البيض.

إذا كان أي من أقارب طفلك يعاني من حساسية من البيض أو السمك لا تقدميها إلى طفلك إلا بعد بلوغه شهره الثاني عشر.
عندما يتهيأ طفلك غيري ملمس الطعام من ناعم إلى متكتل.
لا تضيفي الملح أو السكر إلى الطعام.
إستمري في إرضاع طفلك الحليب الطبيعي أو الصناعي وفق حاجته إليه.
إذا كان طفلك سعيداً وينمو بصورة جيدة فهو يحصل على كفايته من الطعام.




التغذية من سن 9 أشهر.
في هذه السن يفترض أن يأكل طفلك:
- اللحوم والأسماك.
- وجبات حبوب مخصصة للأطفال.
- الخضر والفاكهة.
- حليب طبيعي أو صناعي.
ضيفي عليها في هذا الشهر:
- منتجات ألبان كاملة الدسم لدى تحضير الوجبات الرئيسية أو الحلويات.
لا تعطي طفلك:
-حليب الأبقار كمشروب إلى حين يبلغ طفلك سن الإثني عشر شهراً.
- المصاصات والمشروبات الغازية والمسكرة والأطعمة المحتوية على نسب عالية من السكر.
يجب عدم إضافة السكر أو الملح إلى طعام طفلك.
غيري طعام طفلك من ناعم إلى متكتل وأعطيه أطعمة يمكنه تناولها بأصابعه.
أبقي مع طفلك وهو يأكل منعاً لإختناقه بالطعام.
إستمري في إرضاعه الحليب الطبيعي أو الصناعي وفق حاجته

التغذية من سن 12 أشهر :
يمكن لطفلك الأن تناول مختلف الأطعمة التي تتناولها الأسرة.
أبقي على حميته متوازنة وذلك بتقديم الخبز ووجبات الحبوب والخضر والفواكه والبقول مع منتجات الألبان واللحوم والسمك.
يمكنك الآن إضافة التالي إلى طعامه:
-حليب البقر كامل الدسم (بدلاً من الحليب الصناعي).
- البيض بأكمله.
- معجون الفول السوداني الناعم (مالم يكن أحد أعضاء الأسرة مصاباً بالحساسية ضده).
- ماء لم يسبق غليه.

من الأفضل أن يأكل طفلك أثناء وجبات باقي الأسرة ليتعلم المهارات الاجتماعية.
إستمري في تنويع الأطعمة.
قدمي الجوامد لطفلك دائماً قبل السوائل.
الماء أفضل مشروب للأطفال.
إستمري في إرضاعه الحليب الطبيعي أو الصناعي وفق رغبتكما في ذلك.
العسل ليس من الأطعمة الضرورية ولا يجب تقديمه للطفل قبل إتمامه شهره الثاني عشر. لا تستخدمي العسل لتحلية الماء في الزجاجة أو لتحلية اللهاية.



نصائح حول تحضير الطعام :
يفترض أن يتناول طفلك في هذه السن وجبات صحية مع باقي الأسرة مستمتعاً بذلك. حاولي بقدر الإمكان تحضير وجبات يمكن لكل أفراد الأسرة تناولها. الأطفال في هذه السن لا يحتاجون إلي طعام خاص, وقد تحتاجين فقط إلى تغيير ملمسها بتقطيع اللحم مثلا شرائحاً صغيرة أو طبخ معكرونة صغيرة القطع يسهل لطفلك تناولها بيده.
هذا وقت جيد جداً للتعلم والاستكشاف. نوعي من الأطعمة. طفلك لن يكون سعيداً بتناول بعض منها إلا بعد أن يتذوقها 10 إلى 20 مرة, فتسلحي بالصبر!
هذا أيضاً وقت تعلم مهارات تناول الطعام مع باقي أفراد الأسرة وتعلم آداب المائدة.
في السن الثانية من عمر طفلك سيبطئ نموه ويقل تناوله للطعام عما في السابق. لن يزيد وزن طفلك في السنة الثانية إلا بمقدرا كيلوغرامين أو ثلاثة. يعني ذلك أن طفلك سيأكل أقل وتقع مسؤولية تناوله طعاماً مغذياً على عاتقك, سوف يقول لك طفلك كم من الطعام يريد.
طفلك الأن يتحرك بحرية ويستكشف العالم المحيط به وهذا يعني أنه أكثر عرضة للإصابة بالأمراض. تناوله الطعام الصحي وإرضاعه رضاعة طبيعية يساعد علة حمايته من الأمراض.
قدمي الجوامد لطفلك دائما قبل السوائل.
الماء أفضل مشروب للأطفال, تفادي تقديم عصائر الفاكهة والمشروبات المسكرة والغازية لطفلك.
خططي للوجبات الرئيسية والخفيفة وأعطي طفلك الوقت الكافي لتناولها.
لا تضيفي السكر والملح على الأطعمة الأساسية.
كوني ثابتة على المبادئ.
إذا كانت خيارات الطعام لديك محدودة أو كنت تتبعين نظاماً غذائياً محدداً إستشيري أخصائي التغذية, أو ممرضة أطفال أو أخصائي صحة مناسب آخر في الأمر.

الإرضاع بالحليب الطبيعي أو الصناعي :

إستمري في الإرضاع وفق حاجة طفلك للفترة التي ترغبان فيها أنت وطفلك. الحليب الطبيعي يوفر نسبة هامة من البروتين لجسم طفلك في عامه الثاني إضافة إلى مواد مضادة للمرض. يمكن أن يبدأ تسوس الأسنان في الأطفال عادة بين الشهر التاسع والعام الثاني من عمرهم ويمكن للمشروبات المحلاة إن قدمت بكثرة أن تؤدي إلى تسوس بالغ في الأسنان

التخطيط للوجبات لطفل في سن 12 شهراً :

كمية الطعام التي يتناولها طفلك تختلف من يوم إلى آخر ومن طفل إلى طفل وتتأثر بمستويات النمو والنشاط للطفل. كميات الطعام المقدمة يومياً لطفلك بين عامه الأول والثاني والمذكورة أدناه للاسترشاد فقط.وتختلف بعض الكميات عن تلك التي تقدم للأشخاص الراشدين.
الخبز ووجبات الحبوب والأرز والمعكرونات والمعجنات
من 4 إلى 6 كميات يومياً
(الكمية الواحدة=قطعة خبز واحدة أو نصف كوب من وجبات الحبوب أو نصف كوب من الأرز المطبوخ أو المعكرونة أو المعجنات)
تتضمن هذه كل أنواع الخبز كامل الحبوب أو كامل النخالة أو الأبيض, وجبات الحبوب, المعكرونة والمعجنات كالفطائر والبسكويت الجاف وخبز الزبيب والفاكهة.

الخضر والبقول

6 كميات يومياً
(الكمية الواحدة=ربع كوب أو ملعقتان كبيرتان من البقول المسلوقة)
شجعي طفلك على تذوق مختلف الخضر المسلوقة منها والنئية لأن ذلك لمساعدته على تطوير عادات صحية في الأكل. الخضر الطازجة هي الأفضل ولكن يمكن إستعمال الخضر المجمدة أو المعلبة كبديل أيضاً. تفادي إعطاء طفلك الخضر الصلبة جداً مثل قطع الجزر النئية لعل تتسبب في إختناقه.

الفاكهة

4 كميات يومياً
(الكمية الواحدة=قطعة صغيرة من الفاكهة أو نصف كوب من الفاكهة المكعبة قطعاً صغيراً)
الفاكهة الطازجة هي الأفضل ولكن يمكنك إستعمال الفاكهة المجمدة أو المعلبة أو المجففة كبديل أيضاً



الحليب, اللبن, الجبن :
من 4 إلى 6 كميات يومياً
(الكمية الواحدة=125 مللتر من الحليب أو المحلبية أو نصف علبة لبن وزن 100 غرام أو 20 غراماً من الجبن)
لا يحتاج الأطفال إلى أنواع خاصة من اللبن أو المحلبية ويمكنك استبدال الحليب الصناعي بحليب الأبقار. إستمري في الإرضاع وفق حاجة طفلك للفترة التي ترغبان فيها أنتِ وطفلك.

اللحوم والسمك والدواجن والبيض :
كمية واحدة في اليوم
(الكمية الواحدة= نصف كوب أو 30 إلى 50غرام من اللحوم أو نصف كوب من الفاصوليا البيضاء أو أي بقول آخرى أو 40 إلى 60 غرام من لحم السمك أو بيضة واحدة أو ملعقة كبيرة من معجون الفول السوداني)
اللحوم الحمراء من خيرة مصادر الحديد لذا حاولي تضمينها كثيراً في الطعام. لا يوصي بتقديم المكسرات للأطفال صغار السن لأنها قد تؤدي إلى إختناقهم, إستخدمي معجونات المكسرات الناعمة فقط.




المصدر/ خاص بالصحة نت




التعليقات
- eilyaprince : eilya

جيد جدا


أضف تعليق