الرياضة هي مكون أساسي في برنامج إنقاص الوزن وتهدف إلى حرق المزيد من السعرات الحرارية.
التمارين الرياضية لتخفيف الوزن
وإن تخصيص وقت لآداء الأنشطة البدنية يعتبر مهما لكل فرد يرغب في أن يحيا حياة صحية وسعيدة، وتلعب التمارين الرياضية دورا حيويا وهاما في إنقاص الوزن لمن يرغب في إنقاصه، وتكون مدة النشاط البدني الموصى به أعلى ويتراوح بين 45 و 60 دقيقة يوميا.
فلجعل النشاط البدني عادة، تتمثل في زيادة عدد مرات تكرار جلسات التمارين الرياضية، و زيادة مدة كل جلسة تمرينات و قوتها في مدى العمق الذي تتنفس به ومعدل ضربات القلب أيضا.
إن الأشخاص الذين جمعوا بين النظام الغذائي و التمرينات الرياضية كانوا أكثر نجاحا من من الذين أنقصوا وزنهم خلال النظم الغذائية فقط،وكذلك تمكنو من الحفاظ على أوزانهم الجديدة منخفضة أيضا.
كذلك لاتقلق فمن الممكن أن تلاحظ زيادة بسيطة في الوزن في باديء الأمر عند البدء ببرامج للتمرينات الرياضية ولم تمارس أي أنشطة منذ فترة طويلة وذلك لأن الجسم لايزال يحاول تعديل نفسه لحرق المزيد من السعرات الحرارية من خلال الإحتفاظ بالمزيد من المياه والبدء في خفض الدهون وتكوين العضلات.
فيجب الإستمرار بالنشاط الرياضي بشكل متزايد لينتج عنه نقص في الوزن مع مرور الوقت.
إن ممارسة التمارين الرياضية المختلفة لها العديد من الفوائد البدنية والصحية والنفسية أيضا، ومنها:
* تساعد ممارسة الرياضة على تجنب الأمراض مثل السكري والبدانة وأمراض المفاصل وأمراض القلب وإرتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام وغيرها.
* تعمل على تخفيف الإجهاد وتقوي العضلات.
* يساعد على حرق الدهون ويعطي نتائج إيجابية أفضل عند ممارستها بشكل منتظم ولفترات طويلة.
* تفيد الرياضة أيضا بالإقلال من التوتر والملل الذين يصحبان عادة نظام إنقاص الوزن، وبخروج الفرد من المنزل بعيدا عن تناول الطعام.
*يحسن من كفاءة الجهاز الدوراني ويساعد في تحسين حساسية الجسم للإنسولين و تخفيض الدهون وضغط الدم.
* يؤدي إلى تحسين شكل وتركيب الجسم، فتقل الدهون وتزداد الكثافة العظمية، كما يزداد معدل الإستقلاب الأساسي و تقل فرص تناول الطعام وتزداد فرص النجاح للمحافظة على وزن الجسم.
* المساعدة على إنتاج مهدئات الدماغ الطبيعية المرتبطة بتخفيف الشعور بالألم وبتحسين الحالة النفسية وإرتفاع المعنويات.
* تخفبض محتوى بلازما الدم من الشحوم الثلاثية و زيادة مستوى الشحوم العالية الكثافة ورفع نسبتها بين بقية الشحوم.



إختر تمرين ترغب في ممارسته:
إن التوصل لشكل من أشكال التمرينات الرياضية التي تستمتع بها هو مفتاح القدرة على جعلها عادة يومية.فيجب أن تختار نوع الرياضة التي تستطيع أن تمارسها بانتظام والتي تتناسب مع حالتك الصحية وتستمتع بها فهذا يحفزك على الإستمرار بممارستها، حاول ممارسة التمارين حوالي نصف ساعة كل يوم،
ويمكنك تقسيم الجلسة الواحدة إلى ثلاث جلسات مدة كل واحدة منها عشر دقائق إذا أردت على مدار خمسة أيام في الأسبوع الواحد.وأكثر صور الرياضة المحرقة للسعرات فاعلية هي الآيروبيك مثل: الجري السريع أو التنس الفردي، وأنسب الرياضات هي رياضة المشي، يساعد على تجنب الإصابة بهشاشة العظم وهو جيد للقلب والرئتين وقد وجد أن المشي لمدة ساعة يوميا بمعدل 4 كيلوميترات في الساعة (خطوة سريعة) يؤدي إلى فقد 300 سعر حراري.

انواع التمارين؟
يعتبر أي نوع أو أي نشاط بدني يجعل الجسم يتحرك مفيدا للصحة، حاول التنويع في التمارين التي تمارسها لزيادة الفوائد الصحية و تجنب الملل و الإصابة.

1) تمارين الآيروبيك:
هي من أفضل أنواع التمارين الرياضية وتعني التمارين الهوائية والأكثر كفاءة في حرق الدهون ونقص الوزن لأنه يتطلب قدرا كبيرا من الطاقة ويقوم بتحريك معظم العضلات وتحسين صحة القلب والرئتين، ويكون لمدة 30 دقيقة في اليوم الواحد، التمارين التي تعبر عنها هي: المشي بنشاط، العدو، ركوب الدراجات، السباحة، القفز فوق الحبل، التنس، الرقص، التجديف، الأعمال المنزلية الشديدة، والعناية بالحديقة.



2) تمارين القوة والمقاومة:
تحسن من قوة الجسم وتبني العضلات وتعمل على لياقة الجسم وشده عن طريق رفع الأثقال أوإستخدام حبال المقاومة أو التوازن على كرة التمرينات التي تساعد في تقوية العضلات المركزية الموجودة في المعدة والظهر، يجب إستشارة طبيبك قبل البدء في مثل هذه التمارين إذا كنت تعاني من إرتفاع في ضغط الدم ومشاكل صحية أخرى.



3) تمارين المرونة وإطالة العضلات:
تعمل على تحسين مرونة الجسم و توازنه و تناسقه وتعزز من إسترخائه، لاتحرق الدهون و تعتبر الليونة والمرونة من اللياقة و تحسن من وضع الجسم والثقة بالنفس وتقلل من خطر الإصابة والسقطات وخاصة عند تقدم السن، مثل: اليوغا و رياضة تاي تشي.



المصدر/ خاص بالصحة نت





التعليقات
- my adrssis yemeen : امين سنان ابو لحوم

ارووووووووووووووووووع تمارين


أضف تعليق